يختلف سن دخول الطفل الى المدرسة باختلاف السياسة التربوية من بلد لآخر. كما تختلف هذه السن باختلاف المحيط العائلي والثقافي والمادي الذي يعيش فيه الطفل. والمرحلة المدرسية هي نتاج المراحل السابقة من الوضعية الجنينية ولغاية الدخول للمدرسة في خطوة اولى على طريق الخروج من اطار العائلة الى الاطار الاجتماعي.

من هنا ضرورة ربط الحالة الحاضرة للطفل المدرسي بالعوامل المؤثرة في نموه خلال المراحل السابقة. مما يؤكد على ضرورة الاطلاع على عوامل الوراثة وظروف الحمل والولادة والرضاعة والنمو العضوي النفسي خلال المراحل السابقة. فقد بدأ الطفل يكون تاريخه الخاص ابتداء من هذه المرحلة وانطلاقا” من تجاربه السابقة لها. وغالبا” ما يتأخر اكتشاف الأهل لبعض الاضطرابات لغاية هذه السن. التي تفرض مهاما” وأعباء على الطفل ( تعلم اللغة والتعلم عامة والتواصل والتعامل مع الاطفال الآخرين بما يجعله موضع مقارنة معهم …الخ). ويتضمن الكتاب توجيهات للأهل للتعامل مع طفل هذه المرحلة.

 

لتحميل الكتاب من 4shared.com

او

لتحميل الكتاب مباشرة