علم النفس الأمني

يشكل القلق أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً، بل إنه تحول إلى علامات سواء في ظل التنافس المرافق لتطورات الحياة اليومية وتعقيداته، حتى باتت بعض أنواع القلق تعتبر سوية وضرورية لدعم قدرة الفرد على المنافسة وتحقيق النجاحات.

مصطلح الأمن هو المقابل لمصطلح القلق وهو يسعى لعلاجه بتأمين أجواء الأمان التي تدعم الفرد في مواجهة مخاوفه وقلقه، حتى أصبح الأمن مسؤولية جماعة تتقاسمها الدولة عبر أجهزتها الأمنية مع الجمهور المستفيد من الأمان والساعي له، وبذلك تتداخل دلالات الأمن مع مختلف وجوه النشاط الإنساني لكونها تترافق مع عوامل القلق، بما يدفع الباحثين للحديث عن تصنيفات أمنية متعددة، فهناك الأمن الداخلي، والأمن العام، والأمن الاجتماعي.

ويتضح لنا مما تقدم مدى تعقيد دلالات المفهوم وتداخل المسؤوليات في مجاله، الأمر الذي من شأنه تعقيد البحث في الموضوع، وهذا ما دفع المؤلف لمقاربته من خلال الجوانب التالية:

1- الأمن الاجتماعي في مجتمعات الحروب والكوارث العربية.

2- التعاون بين أجهزة الأمن والإعلام.

3- دينامية العلاقة بين الجريمة والعقاب.

4- أساليب الإرتقاء بالإعلام الأمني.

5- سيكولوجية الإرهاب ومتغيرات عصر النهايات.

6- مقومات الأمن الاجتماعي في المجتمع الخليجي.

7- علاقة حوادث السير بتشويه الدفاعات النفسية.

8- الحقوق بين الليبيرالية والفكر التقليدي.

9- قراءة في الكارثة الأميركية الجديدة وانعكاساتها.

وهذه الفصول هي مجموعة بحوث شارك فيها المؤلف في مؤتمرات وندوات أمنية، جمعها في هذا الكتاب بسبب ضعف المساهمة السيكولوجية العربية في المجال الأمني وندرة هذا المساهمات.

لتحميل الكتاب من 4shared.com

لتحميل الكتاب مباشرة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: